الأسدي: الحشد الشعبي سيبقى مهما كانت الظروف

العالم
0 الآراء
الأخبار العامة
31

 

 

اعتبر المتحدث باسم الحشد الشعبي احمد الاسدي، اليوم الخميس، أن الحشد سيبقى مهما كانت الظروف، مؤكداً أن قانون التقاعد والخدمة تم رفعه الى مجلس الوزراء وبانتظار ان يطرح الى البرلمان للتصويت عليه.

العالم - العراق

وقال الاسدي خلال حضوره منتدى في الزعفرانية بحسب السومرية ينوز، إن "مستقبل الحشد الشعبي اصبح هاجسا يتحدث به الجميع المحب والمبغض لان ما حصل في 2014 يعد صدمة للعالم".

وأضاف أن "هناك قسماً من المحبين للحشد يريدون ان يدمج الحشد بأجهزة الدولة الامنية وهذا الامر يفسد الجيش والحشد"، موضحاً أن "هناك من يريد ابقاء الحشد الشعبي على ما هو عليه وهناك مبغضين لا يريدون بقاء الحشد الشعبي اصلا".

ولفت الاسدي أن "الحشد الشعبي باق ولا يزال وسيبقى مهما كانت الظروف"، مشدداً بالقول "نحن ناقشنا قانون التقاعد والخدمة ورفعناه الى مجلس الوزراء وننتظر ان يطرح الى البرلمان للتصويت عليه حتى لا يستطيع احد بعد ذلك الغاء الحشد الشعبي لانه اصبح مؤسسة امنية بقانون والغاءه لا يحدث الا بقانون".

وتابع "من تسجل اسمه رسميا في الحشد الشعبي لا يحق له الترشح في الانتخابات ومن يريد ذلك عليه تقديم استقالته"، مضيفاً أنه "لا يحق لاحد استخدام الحشد كدعاية انتخابية".

وأكد المتحدث باسم الحشد الشعبي أنه "لا يوجد مقاتل واحد من الحشد الشعبي يقاتل في سوريا ولا يحق لاي احد من الحشد ان يقاتل خارج ارض البلاد لان الحشد مؤسسة عسكرية حكومية".

وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي وصف، في (22 تموز 2017)، الحشد الشعبي بأنه مؤسسة أمنية "أساسية" و"حيادية"، مشيرا إلى أن من واجب الحكومة تقديم الحماية له، فيما جدد تأكيده على بقاء الحشد في الدولة العراقية.

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

أضف تعليقك