روحاني: ثقافة عاشوراء وسيرة الامام الحسين (ع) تنقذ المجتمعات البشرية من الانحرافات

العالم
0 الآراء
الأخبار العامة
58

 

.

 

 

 

 

عدّ الرئيس الإيراني حسن روحاني ثقافة عاشوراء وسيرة الامام الحسين (ع) بأنها تنقذ المجتمعات البشرية من أي مسارات انحرافية عن نهج الحق.

العالم - الثقافة

وقال حسن روحاني، في تصريح أدلى خلال اجتماع مجلس الوزراء يوم الاربعاء، ان حب الامام الحسين (ع) وكربلاء وثقافة عاشوراء يمنح الشفاء.

واضاف ان نهضة عاشوراء تجسد مواجهة الحق للباطل حيث ان الشموخ التاريخي الكبير حول الامام الحسين (ع) الى رمز للصمود والشهامة والشجاعة في مواجهة الطغاة.

ووصف روحاني الامام الحسين (ع) بمثابة مظهر للايثار والتضحية في مواجهة الاضطهاد، موضحا ان تضحية الامام الحسين (ع) كانت لا نظير لها في التاريخ وكذلك ظلامته لذلك ينبغي تبيين جميع جوانب ثقافة عاشوراء وكربلاء للناس.

ونوه الى ان الامام الحسين (ع) لم يكن مظهرا للصمود والشجاعة والشهامة والايثار فقط وانما كان اماما لقيم السلام والفتوة ايضا.

واشار الى احداث كربلاء، موضحا ان الامام الحسين (ع) رفض الشروع بالحرب حينما واجه طلائع جيش عبيد الله بن زياد بقيادة الحر الرياحي رغم اقتراح زهير بن القين احد اصحاب الامام.

ووصف هذا الامر بالمهم للغاية وهو ما يماثل موقف والده الامام علي (ع) الذي بدء الهجوم على جيش معاوية في معركة صفين.

ونوه الى ان الامام الحسين تحدث عن سبب ثورته طيلة مسيرته من المدينة حتى وصل ارض كربلاء والتي تمثلت بقوله (ألا ترون أن الحق لا يعمل به وأن الباطل لا يتناهى عنه ليرغب المؤمن في لقاء الله محقا فإني لا أرى الموت إلا سعادة ولا الحياة مع الظالمين إلا برما.)

واعتبر ان هذه المدرسة باتت نموذجا لجميع سكان العالم حيث ان عاشوراء لا تخص المسلمين من اتباع اهل البيت (ع) فقط بل هي اسوة يقتدي بها جميع الاحرار في العالم.

ولفت روحاني الى ان بلدانا وشعوبا كثيرة ترفع الرايات السوداء حزنا على واقعة عاشوراء حيث ان المسلمين ليسوا وحدهم من يشارك بمراسم عزاء استشهاد الامام الحسين (ع) بل غيرهم ايضا كما يحصل في الهند اذ يحضر مراسم العزاء مئات الملايين جنبا الى جنب مع المسلمين لان الامام (ع) بات نموذجا للاحرار في جميع ارجاء العالم.

المصدر: وكالة فارس

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

أضف تعليقك