انطلاق مراسيم "ركضة طويريج" الخالدة في كربلاء المقدسة

العالم
0 الآراء
الأخبار العامة
76

-

 

 

 

 

انطلقت بعد صلاة الظهر والعصر في كربلاء المقدسة مراسيم "ركضة طويريج" الخالدة.

العالم - العراق

يذكر ان "ركضة طويريج" بدأت منذ (125) سنة حيث كان هناك عزاء يقام من قبل السادة القزوينية (من العوائل العلمية المعروفة) في محافظة كربلاء المقدسة ومن ابرز اعلام هذه الأسرة هو السيد صالح القزويني (رحمة الله) الذي كان يقيم هذا العزاء في داره و يرتقي المنبرلقراءة المقتل يوم العاشر من محرم ويحضر لهذا المجلس آلاف المسلمين.

في سنة من السنين عندما وصل السيد (رحمه الله) في قراءة المقتل الى مصيبة استشهاد الحسين (ع) ضجَّ الناس بالبكاء و العويل والنحيب بشكل لا ارادي حيث فقدوا مشاعرهم لهذه الفاجعة و طلبوا من السيد صالح القزويني بالذهاب الى المرقد المقدس لسيد الشهداء لتقديم العزاء للامام الحسين (ع) و فعلاً استجاب السيد لطلب الناس حيث اركبوا السيد على ظهر الفرس ثم تقدمهم بالمسير وهم يسيرون خلفه و في الطريق انضم اليهم جموع من المعزين.

عندما و صلوا الى منطقة السلام (قنطرة السلام) حان في تلك اللحظة اذان الظهر حيث اقام السيد الصلاة و امَّ المعزين وصلى بهم صلاة الظهر و العصر و بعد الانتهاء من الصلاة حمل الناس السيد القزويني على اكتافهم و يهتف باعلى صوته معتذراً (نحن نعتذر عن النصرة يا سيدي يا ابا عبد الله) استجابة لندائك هل من ناصر ينصرنا و هل من ذاب يذب عن حرم رسول الله عندها بدأ العزاء بأخذ طور آخر وبدء الناس بالهرولة و بشكل لا ارادي و عفوي الى قبر سيد الشهداء.

ان المسافة من قنطرة السلام الى المرقد حوالي 5 كيلومترات  ولكونها  واقعة على طريق طويريج المؤدي الى مركز المحافظة سمي هذا العزاء بركضة طويريج اي ان المسافة المقطوعة حوالي خمسة كيلو متر واستمرت هذه الشعيرة لحد يومنا هذا.

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

أضف تعليقك