حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تبارك للأمة الاسلامية ذكرى ميلاد الرسول الأعظم (ص) وتطالب بوقف جرائم الحرب ومجازر الإبادة بحق الشعب اليمني

حركة أنصار ثورة 14 فبراير
0 الآراء
قادة ورموز الثورة
19

 

 

 

 

 

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تبارك للأمة الاسلامية
ذكرى ميلاد الرسول الأعظم (ص) وتطالب بوقف
جرائم الحرب ومجازر الإبادة بحق الشعب اليمني

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى:
(وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ قُلْ إِنَّمَا يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَهَلْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ آذَنْتُكُمْ عَلَى سَوَاءٍ وَإِنْ أَدْرِي أَقَرِيبٌ أَمْ بَعِيدٌ مَا تُوعَدُونَ) ۱۰۷/۱۰۹ الاسراء/ صدق الله العلي العظيم.
تبارك حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير للشعب البحراني وللأمة الاسلامية جمعاء ذكرى ميلاد الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم وحفيده الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام ، وتسأل الله العلي القدير أن يمن على الأمة بالخير والصلاح والفلاح والسلام وتوقف الحروب العبثية التي هي حروب بالنيابة عن أمريكا وبريطانيا وإسرائيل لحفظ أمن وإستقرار الكيان الصهيوني.
كما وتطالب الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي وأحرار وشرفاء العالم أجمع بوقف الحرب العبثية العدوانية التي تشنها السعودية وتحالف العدوان السعودي الأمريكي منذ أكثر من ثلاث سنوات.
إن السعودية والإمارات اليوم يرتكبوا مجازر إبادة وجرائم حرب ضد الشعب اليمني ، وخصوصا بعد إفشال آخر مؤامرة فتنة قام بها الهالك علي عبد الله صالح عفاش وأزلامه من المليشيات المجرمة والعميلة لصالح السعودية والإمارات.
فبعد إفشال هذه الفتنة الكبرى قام طيران العدوان بشن غارات هستيرية على صنعاء بإستهداف كل مراكز الدولة والقصر الجمهوری ضمن سياسة الأرض المحروقة ، وكذلك شن غارات هستيرية في سائر المحافظات والمدن وفي طليعتها محافظة صعدة ، وقد إستشهد المئات من المدنيين العزل ظلما وجوراً.
إن حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير توجه نداء الى شرفاء وأحرار العالم بوقف القتل وسفك الدماء والدمار ، والإنتصار للشعب اليمني المسلم العظيم الذي يتعرض لأبشع أنواع المجازر على يد النظام السعودي الأموي السفياني المرواني الجاهلي وحلیفه الإماراتي.
كما ونطالب المجتمع الدولي بفك الحصار على اليمن بجميع أشكاله وفتح مطار صنعاء وسائر المنافذ الحدودية والموانىء اليمنية وعلى رأسها ميناء الحديدة ، ووقف حملة التجويع والقتل والإبادة ونشر الأوبئة والأمراض المسرية وذلك بمنع وصول الأدوية والمواد الغذائية والمساعدات الإنسانية لهذا الشعب المظلوم ، الذي يدافع عن إستقلال أراضيه ، ومنع نهب ثرواته وخيراته من قبل أمريكا والإستكبار العالمي وعملائهم في السعودية والإمارات.
إننا نطالب بوقف حمامات الدم في اليمن ، فإن كل طفل يقتل على أرض اليمن إنما هو وصمة عار في جبين الأمم المتحدة ومجلس الأمن ، وجبين كل حر من أحرار العالم ، وإن الرسول الأكرم محمد صلى الله عليه وآله وسلم قال:
(من أصبح ولهم يهتم بأمور المسلمين فليس بمسلم).
إن النظام السعودي والإماراتي ومعه الكيان الخليفي الغازي والمحتل لبلادنا يسعون وبكل جهد لإستهداف سيادة وإستقلال اليمن السعيد ، وتدمير هذا البلد من أجل تعبيد الطريق لأمريكا وبريطانيا وإسرائيل لإحتلال اليمن وتقسيمه الى كانتونات من أجل نهب خيراته وثرواته.
إن اليمن السعيد يمتاز بموقعه الجغرافي الجيوسياسي وما فيه من ثروات نفطية هائلة ، ولذلك فالسعودية والإمارات يدعمون أعداء الشعب اليمني ومنهم الدنبوع عبد ربه منصور هادي وسائر العملاء الخونة من أجل إسقاط النظام الثوري الجديد.
إن حركة أنصار ثورة شباب 14 فبراير تعلن مرة أخرى عن دعمها للنظام السياسي الثوري الجديد ، بقيادة السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي ، كما وتعلن عن دعمها لمواقف حركة أنصار الله والجيش واللجان الثورية ، الذين أفشلوا بوعيهم الحكيم أكبر مؤامرة على الثورة وأجهضوها في مهدها ، مما جعل دول العدوان تقوم بشن غارات هستيرية على صنعاء وسائر المدن ، هذه الغارات التي لم ترهب أبناء الشعب اليمني الذي خرج عن بكرة أبيه بالملايين بدعوة من قائد الثورة في صنعاء وسائر المحافظات للدفاع عن الثورة وللإعلان عن تضامنهم مع السيد القائد عبد الملك بدر الدين الحوثي والمجلس السياسي بقيادة فخامة رئيس المجلس السياسي ورئيس الجمهورية السيد صالح علي الصماد ، ويعلنوا عن إستنكارهم لقرار الرئيس الأمريكي الأحمق بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس.
وإننا على ثقة تامة بأن الأمة الأسلامية ستتحرر من الأنظمة القبلية الديكتاتورية العميلة ، وإن فلسطين ستتحرر من البحر الى النهر ، وستهزم الأمة الإسلامية اليهود الصهاينة وأربابهم الأمريكان والبريطانيين.
(هَا أَنتُمْ أُولَاءِ تُحِبُّونَهُمْ وَلَا يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُوا آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْا عَضُّوا عَلَيْكُمُ الْأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ ۚ قُلْ مُوتُوا بِغَيْظِكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (119) إِن تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِن تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا ۖ وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لَا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا ۗ إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ) 119-120 آل عمران.

المجد والخلود للشهداء الأبرار في اليمن السعيد
الخزي والعار للعملاء والخونة المتآمرين على الثورة
ويحيا الشعب اليمني العظيم الذي سيكسر قرن الشيطان

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
6 ديسمبر 2017م

 

 

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

أضف تعليقك