157 إصابة في تجدد مواجهات نصرة القدس بالضفة والقطاع

العالم
0 الآراء
الأخبار العامة
22

 

 

157 إصابة في تجدد مواجهات نصرة القدس بالضفة والقطاع

 

 

 

أعلن الهلال الاحمر الفلسطيني اليوم الاحد عن 157 مصابا بمختلف المناطق بينها 10 إصابات بالرصاص الحي في حصيلة جديدة للمواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي ضمن انتفاضة حرية القدس المتواصلة لليوم الرابع على التوالي؛ رفضًا للقرار الأميركي إعلان القدس عاصمة لكيان الاحتلال.

العالم- فلسطين 

وكان قد أصيب عدد من الفلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، مساء اليوم الأحد، في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز حوارة، جنوب نابلس.

وذكر مصدر محلي أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب الفلسطينيين الذين تظاهروا على الحاجز احتجاجا على قرار ترمب، ما أدى لإصابة ستة منهم بأعيرة "مطاطية"، مضيفا أن الجنود أغلقوا الحاجز في الاتجاهين.

إلى ذلك، أصيب 4 اخرين بالغاز على مدخل البيرة "بيت إيل"، عولجت ميدانيا، بينما أصيب 4 بالأعيرة المعدنية في العروب بالخليل، و4 آخرون بالاختناق بباب الزاوية، وفق بيان الهلال الأحمر.

وأصيب مواطنان بالرصاص الحي والمطاطي قرب مسجد بلال بن رباح في بيت لحم، و5 في مخيم عايدة.

كما أصيب مواطنان فلسطينيان بالرصاص الحي، و21 بالغاز المسيل للدموع في طولكرم وقالت مصادر محلية بحسب المركز الفلسطيني للاعلام: إن المواجهات اندلعت مساء اليوم على المدخل الغربي لمدينة طولكرم، حيث تجمع الشبان، وانطلقوا في مسيرة بمشاركة طلبة جامعة فلسطين التقنية، وتوجهوا نحو الحاجز حيث بدأت المواجهات.

وأشارت إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المطاطي والغاز بكثافة؛ ما أوقع إصابة بالرصاص المطاطي، وعشرات بالاختناق، 

وكذلك اندلعت المواجهات على مفرق زيتا في منطقة الشعراوية في طولكرم حيث رشق الشبان الجنود بالحجارة، وأشعلوا الإطارات، فيما وقعت إصابات بالاختناق.

وكان طلبة جامعة فلسطين التقنية نفذوا اعتصاما، اليوم، جسّدوا خلاله دمية لترمب، وأعدموها، مؤكدين استمرار الحراك حتى إبطال القرار.

أما في قطاع غزة، فقد أصيب 6 أحدهم بالرصاص الحي شمال قطاع غزة، وآخر بقنبلة غاز شرق غزة، وسجلت 3 إصابات شرق خان يونس، قبل ارتفاع المصابين إلى 6 منهم طفلان، فيما أصيب مواطن فلسطيني في رفح.

المصدر: المركز الفلسطيني للاعلام

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

أضف تعليقك