حادثة شهداء البحرين الأربعة في عرض البحر تؤكد بشاعة الإضطهاد الخليفي

موقع 14 فبرایر
0 الآراء
إنتهاكات حقوق الإنسان /جرائم السلطة
72

تيار-العمل-الإسلامي-620x330

 

 

حادثة شهداء البحرين الأربعة في عرض البحر تؤكد بشاعة الإضطهاد الخليفي.*

بسم الله الرحمن الرحيم
{وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ}

   بعد حملة الاعتقالات الواسعة التي طالت عشرات المواطنين قبيل الذكرى السنوية السابعة لتفجر ثورة شعبنا البحراني المؤمن، وضمن ظروف ملاحقة المجاهدين المطاردين، فقد استطاع ثلة من هؤلاء وفراراً من جبروت القبيلة الخليفية الخروج من حياض البلد عن طربق البحر، إلا إنهم فارقوا الحياة بعد أن عُثر على أجساد ثلاثة منهم في مياه البحر قرب الساحل الإيراني، ولم يعثر على جسد الشهيد الرابع الذي كان معهم، وهم الشهداء:
١- الشهيد حسن علي عباس البحراني (25 عام).
٢- الشهيد ميثم علي ابراهيم يوسف (22 عام).
٣- الشهيد السيد قاسم خليل درويش (23 عام).
٤- الشهيد السيد محمود عادل كاظم (23 عام).
   
  إن تيارنا الرسالي يحمّل أجهزة الإرهاب الخليفية مسئولية ما حدث لهؤلاء الشهداء الأربعة وهي التي  سبق أن قتلت عدداً من المجاهدين المطاردين في عرض البحر في العام الماضي وهم الشهيد البطل رضا الغسرة ورفقائه.  
     إن شهادة هؤلاء الفتية المطاردين تُبرز خطورة وحجم الإضطهاد الذي يتعرض له شعب البحرين على يد نظام القبيلة الخليفية ومدى التقصير الدولي في إيقاف هذا الإضطهاد.

   نسأل الله رفيع الدرجات لهؤلاء الشهداء المظلومين والصبر والسلوان لعوائلهم الكريمة وأن يعجل الفرج والنصر لشعبنا المجاهد والمقاوم.

المجد والخلود لشهداء البحرين الكبرى.

*تيار العمل الإسلامي*
البحرين الكبرى
٢ جمادى الثاني١٤٣٩هـ
١٩  فبــرايـر  ٢٠١٨

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

أضف تعليقك