حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تناشد الاعلاميين المصريين رد هدايا ديكتاتور البحرين لأنها من أموال ودماء الشعب

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير
0 الآراء
قادة ورموز الثورة
353

http://14febrayer.com//arabic/images/Abnaa/Ansar_Arabic_2_756898573.jpg
 

 

 

 

 

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير تناشد الاعلاميين المصريين
 رد هدايا ديكتاتور البحرين لأنها من أموال ودماء الشعب

بسم الله الرحمن الرحیم
قال تعالى: (إِنَّ فِرْعَوْنَ عَلَا فِي الْأَرْضِ وَجَعَلَ أَهْلَهَا شِيَعًا يَسْتَضْعِفُ طَائِفَةً مِّنْهُمْ يُذَبِّحُ أَبْنَاءَهُمْ وَيَسْتَحْيِي نِسَاءَهُمْ ۚ إِنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُفْسِدِينَ)الآية4 سورة القصص/صدق الله العلي العظيم.
تناشد حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير الوفد الاعلامى المصرى الذى زار البحرين قبل أيام والتقى بالديكتاتور الدموي  الطاغية حمد بن عيسى آل خليفة الأموي السفياني المرواني الجاهلي، الذى يحكم البلاد منذ تسلقه على أريكة الحكم بالجور والإستبداد والإرهاب والقمع،رد الهدايا العينية والمالية التى حصل عليها أعضاء الوفد سواء من الديكتاتور حمد بشخصه بعد لقائهم به فى القصر الملكى ،أو من مسؤولين الكيان الخليفى الفاسدين قبل مغادرتهم البلاد.
إن الوفد الاعلامى المصرى من مؤسسة الأهرام المصرية هذه الصحيفة العريقة قد سقط في فخ الدیكتاتور الدموي حمد الذي بدل من أن يترك الوفد الاعلامى المصرى ينزل الى شوارع المنامة والقرى والبلدات في البحرين ليرى حقيقة الديكتاتور وكيانه الفاسد والمفسد والمستبد،ويلتقى أبناء الشعب البحرينى وعلمائه ورموزه وقادته وشيوخه ونسائه وأطفاله وشبابه والذين يعانون أشد المعاناة من التعذيب والقتل والسجن والخطف والاعدامات  على يد هذا الديكتاتور وزبانيته وجلاوزته وجلاديه ومرتزقته،تم منح الوفد المصري هدايا مالية وعينية من الديكتاتور حمد شخصيا ومن أركان حكومته الفاشية كي يصمت الوفد المصرى على جرائم حقوق الانسان في البحرين على يد هذا الطاغية  الفرعون الأرعن الذي علا في الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح أبنائهم ويستحي نسائهم إنه كان من المفسدين.
إن هذه الهدايا التي حصل عليها الوفد الإعلامي المصري الأخير خلال لقائه بالديكتاتور حمد والتى تصل إجماليها الى مليون دولار سواء الهدايا العينية أو المالية  ومن قبله الوفود المصرية الرسمية وغير الرسمية التى دأب الطاغية  حمد على شراء قلمهم وولائهم  بالهدايا والأموال ،إنما هي من أموال الشعب البحراني ،ومن دمائه التى يدفعها كل يوم لتحرير تراب أرض البحرين الطاهرة  من الطاغية حمد وعصابته الاجرامية.
إن حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير ترى بأن هذه الهدايا ملوثة بدماء شهداء البحرين طوال سنوات طويلة ماضية على يد الطاغية حمد الذى يستغل أموال البلاد في منح الرشاوى والعطايا لشراء مؤيدين له في الاعلام العربي ، وإن هذه الهدايا قد تم دفع ثمنها الحقيقى زهرة شباب البحرين الذين قضوا شهداء أبرار ، والذين قضوا ولا يزالون يقضون أجمل سنوات عمرهم فى غياهب سجون الطاغية حمد وعصابته الإجرامية.
إن الهدايا التي تم إعطائها للوفد الإعلامي المصري ، إنما هي هدايا وعطايا يحتاج شعب البحرين الى ثمنها لينفقه على أوضاعه المتردية وأزماته المالية المتفاقمة وبيوته الآيلة للسقوط،حيث أن أغلب الأسر البحرينية اليوم لا تجد لقمة الخبز لتستر جوعها ،فى حين يقوم الطاغية حمد بمنح مليون دولار عطايا في شكل هدايا عينية ومالية لوفد إعلاميي مصر للترويج الكاذب عن حكمه فى البحرين وهو فى حقيقته حكم دموى إجرامى قاتل يستبيح الأعراض والحرمات والمقدسات وينهب الثروات والأموال ويوغل مرتزقته مع قوات الإحتلال السعودي الإماراتي وبدعم أمريكي بريطاني صهيوني في سفك الدماء وزهق أرواح الأبرياء.
كما إننا  ناشد شعب مصر العربى المسلم وكل الوطنيين والقوميين والأحرار الشرفاء فى مصر قلب العروبة النابض أن يكون لهم موقف حاسم وفعال فى رفض رشاوى وهدايا الطاغية حمد للوفود المصرية التى تزور البحرين للصمت على سجن وتعذيب وقتل شباب البحرين ورجاله ونسائه وأطفاله وهتك عرض نسائه.
إن أموال ودماء شعب البحرين وشهدائه  ستلاحق الديكتاتور حمد والقتلة الخليفيين ورعاتهم وحماتهم الأمريكان والإنجليز والسعوديين والإماراتيين، وسيسقي شجرة الحرية والمقاومة الشعبية ضد قوات الإحتلال والغزو الأجنبي حتى يأذن الله بسقوط الكيان الخليفي الغاصب والمحتل للبحرين لتتحقق تطلعات شعبنا في حقه في تقرير مصيره وإقامه نظامه السياسي القادم.
كما ونتمنى من شعب مصر العظيم وشبابه وثواره وقادته ونخبه وإعلامييه الشرفاء الأحرار بأن يقفوا مواقف حرة وشريفة مع ظلامة شعبنا ، وثورته الشعبية التي تفجرت بعد تفجر ثورة 25 يناير 2011م المجيدة وأسقطت فرعون مصر حسن مبارك، فشعبنا يتطلع الى مواقفكم وتضامنكم مع ثورة شعبنا ، فعمق ثورة 14 فبراير البحرينية المجيدة هي من عمق ثورتكم الكبرى ضد فساد فرعون مصر وعائلته وأزلام حكمه الذين نهبوا ثرات وخيرات مصر طيلة أربعين سنة مضت وإرتهنوا قرار شعب مصر لواشنطن ولندن والكيان الصهيوني والدول الخليجية الرجعية العميلة ، وكلنا في خندق واحد مع شعب مصر العظيم البطل وجيشه الباسل ضد الإمبريالية والصهيونية والإستكبار العالمي والكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين الحبيبة حتى تحرير فلسطين من البحر الى النهر.

الخزي والعار للكيان الخليفي الغازي والمحتل
الخزي والعار لفراعنة العصر ..
المجد والخلود لشهداءنا الأبرار..
المجد والخلود لشهداء ثورة 25 يناير الأبرار..

 

حركة أنصار شباب ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
13 آذار/مارس 2018م

 

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

أضف تعليقك