الائتلاف: الشاب «يوسف محمد فتحي» انموذجًا عن تعنت النظام الخليفي في علاج معتقلي الرأي

منامه بوست
0 الآراء
إنتهاكات حقوق الإنسان /جرائم السلطة
27

الائتلاف: الشاب «يوسف محمد فتحي» انموذجًا عن تعنت النظام الخليفي في علاج معتقلي الرأي

 

منامة بوست (خاص): أكّد ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير تضامنه مع عائلة معتقل الرأي «يوسف محمد فتحي» والمحكوم عليه بالسجن 14 عامًا على خلفيّة سياسيّة، محذرًا النظام الخليفيّ من مغبّة التمادي في استرخاص أرواح معتقلي الرأي، ومحمّلًا إيّاه مسؤوليّة أيّ تداع خطر قد يلحق بيوسف وبباقي المعتقلين السياسيين المرضى.

الائتلاف قال عبر موقعه الألكتروني أن النظام الخليفيّ تعمّد استخدام طرق غير إنسانيّة بحقّ معتقلي الرأي، ومنها حرمان علاجهم اللازم والضروريّ بما قد يسبّب خطرًا على حياتهم ومن بين هؤلاء المعتقلين حالات صعبة، فثمّة معتقلون يعانون أمراضًا مزمنة وخطرة يتعنّت النظام المجرم في علاجهم، مسترخصًا أرواحهم- حسب تعبيره.

وأشار إلى أن معتقل الرأي «يوسف محمد فتحي» إحدى هذه الحالات، فقد كان يعاني لشهور طويلة من ورم واضح في الرأس، ولم ينقل إلى المستشفى على الرغم من المطالبات المستمرة حتى تأزّم وضعه ما استدعى إجراء عمليّة جراحيّة خطرة له في 18 مارس/ أذار الجاري لإزالة الورم، وبما ان حالته تستلزم عناية خاصة وفترة نقاهة طويلة لمراقبته وإتمام العلاج غير أنّ ادارة السجن سارعت بنقله مباشرة بعد استيقاظه من تأثير المخدّر إلى السجن الذي يفتقر إلى أدنى مقوّمات الحياة الطبيعيّة.

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

أضف تعليقك