رأى أمين عام التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة الدكتور يحيى غدار

موقع 14 فبراير
0 الآراء
أخبار الثورة
1420


رأى أمين عام التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة الدكتور يحيى غدار:

ان القاع صدر البقاع وضهر القلمون، أكدت مرة جديدة ان معادلة الجيش والشعب والمقاومة هي ضمانة وحدة لبنان، مما يستدعي الاقلاع عن سياسة المكابرة وخطاب التحريض، تحصينا للداخل اللبناني بمواجهة همجية التكفير وعنصرية العدو الصهيوني ووحشية المشروع الاستكباري والرجعية والارهاب.

وأضاف: ان التزامن بالعدوان البربري بين قطعان الصهاينة في رحاب يوم القدس العالمي وشرازم التكفير في رمضان هو دليل دامغ على مدى التلازم في التكتيك والاستراتيجية بالتجرؤ على الرسالات السماوية واستباحة المبادئ الحقوقية والانسانية خدمة للمشروع الصهيو-أميركي- تكفيري.

وختم الدكتور غدار: ان معركة تقرير مصير الامة العربية والاسلامية والانتصار على أعدائها وكل من يدور في فلكها تطل بشائره من الفلوجة حيث راهن الموتورون واسيادهم على تقسيم العراق ففشلوا وذهب ريحهم بعد أن سحقهم محور الممانعة والمقاومة الذي سيكمل انجازاته بتحرير حلب وتحقيق وحدة سوريا ايذانا بوحدة الامة وتحرير فلسطين على وقع تبريكات يوم القدس العالمي.

الخميس في 30 حزيران 2016

مع تحيات
د.يحيى غدار
امين عام التجمع العربي والاسلامي لدعم خيار المقاومة

تعليقات القراء

  1. ليس هناك تعليقات

أضف تعليقك